سكان سوريا.. هذا ما سترونه ليلة اليوم ظاهرة فلكية مميزة

0 13
سكان سوريا.. هذا ما سترونه ليلة اليوم ظاهرة فلكية مميزة

أنباء الوطن:

في الساعات الأخيرة من ليلة الثلاثاء حتى فجر الأربعاء ، ستشهد سوريا ظاهرة فلكية مميزة ، تنحدر من نيازك تسمى “القيثارات”.ونشرت شبكة “هوا الشام” المعنية بالطقس شرحًا مفاده أن هذه الشهب تنشط سنويًا خلال 15 أبريل وحتى 25 منه.
الذروة ما بين 21 و 22 من الشهر.


1- سكان سوريا وسكان أغلب دول النصف الشمالي من الكرة الأرضية سيكونون على موعد مع رؤية ورصد زخة شهب القيثاريات لهذا العام حيث ستصل ذروتها مساء يوم غد الثلاثاء وستمتد حتى بزوغ فجر يوم الأربعاء المقبل.

2- شهب القيثاريات تنشط سنوياً خلال الفترة الممتدة من منتصف شهر نيسان وحتى 25 نيسان من كل عام، إلا أنها تصل ذروتها حول يوم الواحد و العشرين و الثاني والعشرين من شهر نيسان من كل عام , نذكر أن زخة شهب القيثاريات من الزخات الشهابية المميزة وذلك لأنها من الشهب البراقة جداً في السماء , إضافة إلى أن معدل سقوطها في السماء عند ذروتها يتراوح بين 10 و 20 شهاب في الساعة بحسب تقدير خبراء الفلك المتخصصين في رصد الشهب.


3- ومما يميز رصد زخات الشهب أن رصدها لا يحتاج سوى مكاناً بعيداً عن التلوث البيئي والضوئي دون الضرورة إلى أجهزة أو تليسكوبات فلكية إذ يمكنهم رؤية ورصد شهب القيثاريات بالعين المجردة إعتباراً من ليل الثلاثاء وذلك بالنظر باتجاه الأفق الشرقي من سماء كل دولة , ونتوقع بسبب هبوط معدل التلوث بسوريا وأغلب دول المنطقة بسبب الكورونا و الحجر الذي يتم في جميع دول العالم نتوقع أن تكون الفرص أكبر هذه المرة لرؤيتهم إن شاء الله على عكس شهب البرشاويات. , وأيضاً النقطة الأهم هذه المرة أن القمر لن يكون متواجد في السماء ليلاً وبالتالي الظلام أكبر سيكون في السماء.

4- أخيراً … شهب القيثاريات مصدرها مذنب ” تاتشر” وذلك عندما تتحرك الأرض في مدارها حول الشمس وتمر بالقرب من حبيبات الغبار التي خلَّفها هذا المُذَنَّب خلال شهر نيسان من كل عام، فتتقاطع تلك الحبيبات مع الغلاف الجوي الأرضي، وتُحدث وميضًا يُرى في سماء الكرة الأرضية مع العلم أن ظاهرة الشهب بصفة عامة تحدث نتيجة مرور الأرض بالقرب من المخلَّفات الدقيقة وحبيبات الغبار التي تخلفها جُسيمات المُذَنَّبَات.


ذروة الظاهرة الفلكية في سوريا 
وستكون ذروة هذه الظاهرة اليوم الثلاثاء الموافق لـ 21 نيسان حتى فجر الأربعاء، وسيتمكن سكان سوريا من رؤية الشهب بشكل أوضح هذا العام.


نظراً لهبوط معدل التلوث في سوريا بسبب إجراءات الحجر المنزلي جراء فيروس كورونا.

وأشارت الشبكة إلى أنَّ غياب القمر الليلة عن السماء، سيتيح فرصة أكبر لرؤية هذه الشهب لكون الظلام سيكون أكبر.

سكان سوريا.. هذا ما سترونه ليلة اليوم

فلا حاجة إلى أجهزة أو تليسكوبات فلكية إذ يمكنهم رؤية ورصد شهب القيثاريات بالعين المجردة.

و بحسب تقديرات خبراء الفلك يبلغ معدل سقوط هذه الشهب في السماء عند ذروتها بين 10 و 20 شهاب في الساعة.

يُشار إلى أنَّ شهب القيثاريات مصدرها مذنب ” تاتشر”، وذلك عندما تتحرك الأرض في مدارها حول الشمس.

وتمر بالقرب من حبيبات الغبار التي خلفها هذا المذنب خلال شهر نيسان من كل عام.

عندها تتقاطع تلك الحبيبات مع الغلاف الجوي الأرضي، وتحدث وميضًا يُرى في سماء الكرة الأرضية مع العلم أن ظاهرة الشهب بصفة عامة.

تحدث نتيجة مرور الأرض بالقرب من المخلَّفات الدقيقة وحبيبات الغبار التي تخلفها جُسيمات المذنبات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.