حقيقة شائعة وفاة السعودية ياسمين عبد العزيز التي أشعلت مواقع التواصل

0 13
حقيقة شائعة وفاة السعودية ياسمين عبد العزيز التي أشعلت مواقع التواصل



أنباء الوطن :
حقيقة وفاة السعودية ياسمين عبد العزيز التي أشعلت مواقع التواصل

حقيقة وفاة السعودية الدكتورة ياسمين بنت عبدالعزيز بسبب فيروس كورونا في بريطانيا ومن هي ياسمين عبدالعزيز التي اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي وخصوصاً تويتر

تسبب إعلان حساب منسوب مزعوم لدارسة دكتوراه فى القانون الدولى فى المملكة المتحدة، باسم الدكتورة ياسمين عبد العزيز، فى حالة من الحزن لدى الشعب السعودى، بعد الإعلان عن وفاة صاحبة الحساب بفيروس كورونا.


دخل مغردون سعوديون في حالة من الحزن، وذلك بعد تداول إعلان حساب منسوب مزعوم لدارسة دكتوراه في القانون الدولي في المملكة المتحدة، باسم الدكتورة ياسمين عبد العزيز، وذلك بعد الإعلان عن وفاة صاحبة الحساب بفيروس كورونا، وقد نشر الحساب المزعوم باسم دكتورة ياسمين عبد العزيز عدة تغريدات، أفادت من خلالها إصابتها بفيروس كورونا المستجد، موضحة أعراض المرض والألم الذي تتعرض به، وقد طلبت الدعاء من المتابعين على تويتر، ثم أعلن الحساب عن وفاة ياسمين عبد العزيز.

حقيقة ياسمين عبدالعزيز وهل هي دكتورة ام كذبة؟
قبل إعلان وفاة ياسمين عبدالعزيز في تغريدة على تويتر قامت بإرسال رسالة لبعض المتابعين بصورة فاتورة مطلوب سدادها قائلةً : أوصيكم وصية هذه فاتورة خاصة بناس يهمني أمرهم ولا يستطيعون سدادها” عندها بدأ الكثير من المتابعين بالتنبه وبداية التحري عن الرقم في الفاتورة ليكتشفوا ان صاحبة الحساب صاحبة سوابق في ابتزاز المتابعين عبر استخدام اسماء وهمية من نفس الرقم وتطلب تسديد فواتير كهرباء وهواتف.


حقيقة دراسة ياسمين عبدالعزيز في بريطانيا
وعند ارسال استفسار من بعض المتابعين إلى نادي القانونيين في بريطانيا قالوا انهم لم يتعاملوا مع اي محامية او دكتورة باسم ياسمين عبدالعزيز، كما أعلن المتابعون على تويتر بعد التحري ان وزارة الصحة لم تقم بإعلان اي حالة وفاة باسم ياسمين عبدالعزيز وبدأ بعض المتابعين بإرسال بلاغات للسلطات السعودية باتهام صاحبة الحساب بإثارة الهلع وترويع المواطنين بغرض التربح.

يشار أن هذه الواقعة ليست الأولى، فقد تذكر المتابعون واقعة الحساب المزعوم باسم سارة ابراهيم والتي ادعت إصابتها بمرض السرطان، وتعاطف معها المتابعون ومنهم من حلق شعره تضامناً منها، ثم اكتشفوا أنها خدعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.